همسة

نرحب بك أجمل ترحيب في
(( منتديات همسة ))
لا نريدك ضيـف بل صاحب الدار
حياك الله في منتداك وعلى الرحب والسعة
نأمل تواصلك الدائم معنا
مع أرق التحيات
ادارة المنتدى

بسم الله الرحمن الرحيم ..اهلا وسهلا بك يا زائر في بيتك وبين اخوانك
 
الرئيسيةس .و .جالأعضاءالتسجيلدخول
ادارة منتديات همسة ترحب بالجميع**سعداء بوجودكم معنا**

شاطر | 
 

 من أسئلة النساء للنبي صلى الله عليه وسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
همسة ندية
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى
تاريخ الالتحاق بالمنتدى 26/05/2009

مُساهمةموضوع: من أسئلة النساء للنبي صلى الله عليه وسلم   الخميس يونيو 25, 2009 11:07 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
كتاب الطهارة
كيفية غسل دم الحيض
1- عن أم قيس بنت محصن رضي الله عنها قالت: سألت رسول الله عن دم الحيض يكون في الثوب؟ قال: (حكيه بضلع، واغسليه بماء وسدر) رواره أحمد (6/356،355)، وأبوداود (363)، والنسائي (1/155،154)، وابن ماجه (628).
2- وعن أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنها قالت: جاءت امرأة النبي فقالت: أرأيت إحدانا تحيض في الثوب كيف تصنع؟ قال: (تحته، ثم تقرصه بالماء وتنضجه وتصلي فيه) رواه البخاري (227)، مسلم (291)، أبو داود (361)، الترمذي (138)، النسائي (1/155)، ابن ماجه (629).
فقه الحديث:
1- جاء في حديث أسماء قولها: تحيض في الثوب. قال الحافظ ابن حجر رحمه الله: أي يصل دم الحيض إلى الثوب.
وقوله: تحته بالفتح وضم الحاء المهملة وتشديد التاء، قال الحافظ: أي تحكه، والمراد بذلك إزالة عينه.
وقوله: ثم تقرصه بالماء: بفتح التاء وإسكان القاف وضم الراء، قال الحافظ: أي: تدلك موضع الدم بأطراف أصابعها ليتحلل بذلك، ويخرج ما تشربه الثوب منه.
وقوله: وتنضحه بفتح الضاد وضم الحاء أي: تغسله. نقله الحافظ عن الخطابي، ونقل عن القرطبي قوله: الرش، لأن غسل الدم استفيد من قوله: تقرصه بالماء، وأما النضح فهو ما شكت فيه من الثوب، قال الحافظ: فعلى هذا فالضمير في قوله: تنضحه يعود على الثوب، بخلاف تحته فإنه يعود على الدم، فيلزم فيه اختلاف الضمائر، وهو على خلاف الأصل، ثم إن الرش على المشكوك فيه لا يفيد شيئا لأنه إن كان طاهرا فلا حاجة إليه، وإن كان متنجسا فلا يطهر بذلك، فالأحسن ما قاله الخطابي [الفتح 1/431].
2- جاء في حديث أم قيس بنت محصن قولها: حكيه بضلع: بكسر الضاد وفتح اللام، قال ابن الأثير: الضلع للحيوان معروف، وقيل: أراد بالضلع هاهنا: عودا شبيها بالضلع عريضا معوجا [ينظر جامع الأصول 7/99].
3- استدل بهذا الحديث على أن النجاسات إنما تزال بالماء دون غيره من المائعات، لقوله : (ثم تقرصه بالماء وتنضحه) وسبق معنى تقرصه: تدلكه، وتنضحه: تغسله، وكذا في حديث أم قيس: (واغسليه بماء وسدر).
وهذا رأي جمهور أهل العلم، قال الحافظ بن حجر رحمه الله: (قال الخطابي: في هذا الحديث دليل على أن النجاسات إنما تزال بالماء دون غيره من المائعات، لأن جميع النجاسات بمثابة الدم لا فرق بينه وبينهما إجماعا، وهو قول الجمهور، أي يتعين الماء لإزالة النجاسة) أ.هـ [الفتح 1/431].
ويرى أبو حنيفة وأصحابه أنه يجوز تطهير النجاسة بكل مائع طاهر، واحتجوا بما رواه البخاري وغيره أنها قالت: (ما كان لإحدانا إلا ثوب واحد تحيض فيه، فإذا أصابه شيء من دم، قالت بريقها فمصعته بظفرها) [رواه البخاري في الحيض، باب هل تصلي المرأة في ثوب حاضت فيه (312)].
أي: حكته وفركته بظفرها، قاله الحافظ ابن حجر رحمه الله [الفتح 1/431].
لكن أجاب الجمهور عن الاستدلال بهذا الحديث بما قاله الحافظ رحمه الله، قال: (وفي الجمع بينه وبين حديث أم سلمة الدال على أنه كان لها ثوب مختص بالحيض، أن حديث عائشة محمول على ما كان في أول الأمر، وحديث أم سلمة محمول على ما كان بعد اتساع الحال، ويحتمل أن يكون مراد عائشة بقولها: ثوب واحد، مختص بالحيض، وليس في سياقها ما ينافي أن يكون لها غيره في زمن الطهر فيوافق حديث أم سلمة، وليس فيه أيضا أنها صلت فيه، فلا يكون فيه حجة لمن أجاز إزالة النجاسة بغير الماء، وإنما أزالت الدم بريقها ليذهب أثره ولم تقصد تطهيره) أ.هـ كلامه رحمه الله (المرجع السابق).
وبهذا تبين أن قول الجمهور أنه لا يزيل النجاسات العالقة بالثوب أو البدن سوى الماء، وأن سائر المائعات الأخرى ولو كانت طاهرة لا تزيل النجاسة.
4- استدل بعض أهل العلم بحديث أسماء على أن دم الحيض لا يعفى عن يسيره وإن قل لعموم الحديث، قال المجد ابن تيمية: فيه دليل أن دم الحيض لا يعفى عن يسيره وإن قل.
لكن جمهور أهل العلم من الصحابة والتابعين يرون العفو عن يسيره لأنه يشق التحرز منه [ينظر حاشية الروض المربع 1/358].
5- مما يستدل به في هذا الحديث أهمية الطهارة والنزاهة من سائر النجاسات الواقعة على الثياب والأبدان، ومنها دم الحيض، فينبغي للمسلم أن يتحرز من هذه النجاسات، وبخاصة إذا أراد أن يؤدي عبادة من العبادات التي يجب لها الطهارة كالصلاة والطواف.
المصدر/ كتاب من أسئلة النساء للنبي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sirine80
مدير
مدير
avatar

انثى
تاريخ الالتحاق بالمنتدى 16/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: من أسئلة النساء للنبي صلى الله عليه وسلم   الأربعاء يوليو 01, 2009 1:07 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
همسة
مدير
مدير
avatar

انثى
تاريخ الالتحاق بالمنتدى 11/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: من أسئلة النساء للنبي صلى الله عليه وسلم   الخميس يوليو 29, 2010 3:31 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://hamssa.mam9.com
 
من أسئلة النساء للنبي صلى الله عليه وسلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
همسة  :: ๑۩۞۩๑ همسات اسلامية ๑۩۞۩๑ :: همسات اسلامية عامة-
انتقل الى: