همسة

نرحب بك أجمل ترحيب في
(( منتديات همسة ))
لا نريدك ضيـف بل صاحب الدار
حياك الله في منتداك وعلى الرحب والسعة
نأمل تواصلك الدائم معنا
مع أرق التحيات
ادارة المنتدى

بسم الله الرحمن الرحيم ..اهلا وسهلا بك يا زائر في بيتك وبين اخوانك
 
الرئيسيةس .و .جالأعضاءالتسجيلدخول
ادارة منتديات همسة ترحب بالجميع**سعداء بوجودكم معنا**

شاطر | 
 

 عن الإحساس بالسعادة، وكيف رسم الإسلام للإنسان طريقه للعيش بسعادة؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وداد
همسة جديدة
همسة جديدة
avatar

انثى
تاريخ الالتحاق بالمنتدى 07/06/2009

مُساهمةموضوع: عن الإحساس بالسعادة، وكيف رسم الإسلام للإنسان طريقه للعيش بسعادة؟   السبت ديسمبر 26, 2009 4:00 pm



يقول د. محمد حسنى
إبراهيم سليم - أستاذ الفقه المقارن بكلية الشريعة والقانون جامعة الأزهر
-
إن الإحساس بالسعادة يتطلب منا إدراك عدة أمور:
أولها: أن يؤمن الإنسان بالقدر خيره وشره، ويؤمن بأن ما
يحدث له من أحداث أيًا
كانت هذه الأحداث مقدره من الأزل، ولكن المهم ألا
نرتكن إلى أن أقدارنا
مقدرة من الأزل، فعلينا أن نأخذ بالأسباب مع إدراك
أن السعى فى أيدينا،
ولكن النتيجة فى يد خالقنا.

فمثلاً: الطالب قد يذاكر ويجتهد، ولكن فى النهاية يرسب
فى الامتحان، فالطالب هنا قد سعى واجتهد وأخذ بأسباب
النجاح، ولكن النتيجة
بيدى الله سبحانه وتعالى، فعليه الرضاء والتسليم،
وعدم الحزن؛ لأن هذا
مقدر له، كما أن ذلك حدث لحكمة يعلمها الله، وفى هذا
يقول المولى (عز وجل)
فى سورة الحديد {ما أصاب من مصيبة فى الأرض ولا فى
أنفسكم إلا فى كتاب من
قبل أن نبرأها إن ذلك على الله يسير لكيلا تأسوا
على ما فاتكم ولا
تفرحوا بما آتاكم والله لا يحب كل مختال فخور
}.

فلكى يحس الإنسان بالسعادة عليه أن يرضى بما قسمه
الله له،

وعليه التسليم بأمر الله؛ لأنه لا يقع فى ملك الله
شيء لا يريده
.
لذلك فى كثير من الأوقات
يريد الإنسان شيئًا محددًا، ويسعى لتحقيقه بشتى السبل،
ويعتقد أن الخير فيه،
وأن سعادته لن تكتمل إلا به، ولكن الله لا يحققه له،
فيحزن ثم بعد ذلك
يكتشف أن ما كان يريده بشدة هو شر له، وما أراده الله
وقضاه هو الخير وفيه
السعادة
.
والحياة الإنسانية تزخر بالعديد من التجارب التى من
خلالها يتضح هذا الأمر، وفى هذا يقول المولى عز وجل {وعسى
أن تكرهوا شيئًا ويجعل
الله فيه خيرًا كثيرًا
}.
سر السعادة فى ثلاث:

قال (صلى الله عليه وسلم):
«
من بات آمنًا فى سربه معافى فى بدنه، عنده قوت
يومه، فقد حيزت له الدنيا بحذافيرها
».

إنه تلخيص بليغ لأسباب السعادة، أمن، عافية، قوت
يوم،

وتبقى الفجوة بين الامتلاك، والرضا، بين ما لدى
الإنسان، وما يريده
.
وقديمًا قالوا: الشيطان يمنيك
بالمفقود، لتكره الموجود، ولكن الإنسان يظل باحثًا
عن هذا المفقود حتى
إذا ما امتلكه تحول إلى شقاء موجود، وإذا كانوا قد
قالوا أيضًا: إذا لم
تستطع أن تعمل ما تحب، فأحب ما تعمل، فإن السعادة
أيضًا تتحقق حين يسعد
الإنسان بما لديه حين يعجز عن الحصول على ما يتمنى

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sirine80
مدير
مدير
avatar

انثى
تاريخ الالتحاق بالمنتدى 16/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: عن الإحساس بالسعادة، وكيف رسم الإسلام للإنسان طريقه للعيش بسعادة؟   الإثنين يناير 18, 2010 11:55 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
همسة
مدير
مدير
avatar

انثى
تاريخ الالتحاق بالمنتدى 11/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: عن الإحساس بالسعادة، وكيف رسم الإسلام للإنسان طريقه للعيش بسعادة؟   الخميس مايو 05, 2011 9:20 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://hamssa.mam9.com
 
عن الإحساس بالسعادة، وكيف رسم الإسلام للإنسان طريقه للعيش بسعادة؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
همسة  :: ๑۩۞۩๑ همسات اسلامية ๑۩۞۩๑ :: همسات اسلامية عامة-
انتقل الى: